السنة 14، العدد 42، الخریف 2009، الصفحة 1-295


بحث

مفهوم المهایأة وتکییفها

ندى سالم حمدون ملا علو

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 1-40
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160545

تثیر الملکیة الشائعة العدید من المنازعات بین الشرکاء وذلک لخصوصیة هذا النوع من الملکیة، إذ أن کل شریک یملک حصته ملکاً تاماً وهذه الحصة تتعلق بکل جزئیة من المال الشائع، وفی الوقت نفسه یعد أجنبیاً عن حصص الشرکاء الآخرین. هذه المعادلة جعلت من الصعوبة انتفاع الشرکاء بالمال الشائع، لذلک وجدت عدة طرق للانتفاع بالمال الشائع تضمن تحقیق العدالة والمساواة بین الشرکاء، وکانت المهایأة إحدى هذه الطرق بل أکثرها تحقیقا للعدالة، إذ یقتسم الشرکاء منفعة المال الشائع مع بقاء ملکیة الرقبة مشاعة بینهم لمدد معینة تتناسب مع حصصهم، وقد اهتم الفقهاء المسلمون بالمهایأة ووضعوا لها أحکاماً خاصة، کذلک أخذت القوانین المدنیة بالمهایأة کأحد طرق الانتفاع بالمال الشائع، فقد نظم المشرع العراقی أحکامها فی المواد (1078-1080) من القانون المدنی العراقی، کذلک نظمها المشرع المصری والسوری والیمنی ومشرع دولة الإمارات العربیة المتحدة لأنها تعد الصورة الأکثر شیوعاً بین الشرکاء للتخلص من التداخل الذی یثیره هذا النوع من الملکیة. ومع ذلک نجد أن القوانین المدنیة قد أغفلت عدداً من الجوانب المهمة التی أخذ بها الفقه الإسلامی عندما نظمت المهایأة، لذلک أردنا فی هذه الدراسة تسلیط الضوء على هذه الجوانب وبیان موقف الفقه الإسلامی والقوانین المقارنة من المهایأة وخاصةً الأحکام المتعلقة بمفهوم المهایأة وتکییفها

الأحکام القانونیة للأتعاب الطبیة

حبیب ادریس عیسى المزوری

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 85-115
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160546

تعد مهنة الطبابة نوع خاص لامثیل لها بین المهن الأخرى ، لانها ممارسة لمهنة فنیة واخلاقیة هدفها خدمة انسانیة یستحق فیها الطبیب الثقة الی اودعها فیه مریضه والتی تستوجب احترام کرامته وتقدیم أقصى العنایة له بصرف النظر عن دینه أو موقفه السیاسی الخ.
ان اختیار الطبیب لمهنته بمحض إرادته ورغبته یحتم علیه الالتزام بمبادئها وتقالیدها التی تعد الربح المادی شیئا ثانویاً بالنسبة للخدمة الإنسانیة فضلا عن ذلک یفرض علیه تصرفات سلوکیة تتفق ومثلها العلیا کأن یکون مستقیما فی عمله ،وعارفا بفنه ،وباذلا الجهد فی خدماته ،ومتواضعا ورحوما وواعیا ومتزنا فی تصرفاته وسریعا فی تلبیة طلب معونته من دون تذمر او شکوى من تعب

التکییف القانونی لما نجم عن عملیات مقاتلی حزب العمال الکردستانی

عامر عبد الفتاح الجومرد

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 145-175
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160547

یشکل حزب العمال الکردستانی أحد أهم المشاکل التی تشغل دول المنطقة، وخاصة ترکیا والعراق وإیران.
فمنذ قرابة ثلاثة عقود من الزمن وعملیات مقاتلی حزب العمال مستمرة ضد ترکیا سواء أکانت من الأراضی السوریة أم بعد ذلک من الأراضی العراقیة. ومنذ احتلال الولایات المتحدة العراق دخلت کطرف معنی بتلک العملیات والغارات الترکیة.
إن الکتابة فی هذا الموضوع بعیداً عن تقاریر ووثائق الجهات المعنیة، یواجهها مشکلة رئیسة وهی ان هذا الموضوع یبحث فی وقائع حرب عصابات فی مناطق جبلیة وعرة جداً وفیها غیاب السلطة.. لهذا وجدنا فی الکتب والتقاریر المتاحة حول الموضوع اختلاف فی بعض التواریخ والأسماء وحتى فی روایة الحدث الواحد

حمایة حقوق المرأة فی ظل الاحتلال

خلف رمضان محمد الجبوری

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 201-236
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160548

کرم الله سبحانه وتعالى بنی آدم (رجالا ونساءا)حیث یقول سبحانه وتعالى فی محکم کتابه الکریم وتحدیدا فی الآیة 70 سورة الإسراء (وَلَقَدْ کَرَّمْنَا بَنِی آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِی الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّیِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ کَثِیرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِیلًا), کما إن هناک العدید من الآیات الکریمة والأحادیث النبویة الشریفة التی تؤکد على منح المرأة العدید من الحقوق التی تکفل لها العیش بعزة وکرامة وأمن وطمأنینة .ومعلوم إن الحیاة الإنسانیة قد مرت بمراحل عدیدة من التطور قبل أن تصل إلى ماهی علیه الیوم, فمن حیاة العزلة والعیش على انفراد إلى التجمعات الصغیرة التی شکلت القرى, ومن ثم المدن حتى ظهور الدول ,الذی کان انعطافة کبیرة فی حیاة الإنسانیة ,إذ بدأت نزعات الطمع تزداد شیئا فشیئا وتضارب المصالح یأخذ مدیات أوسع وأشمل فغاب منطق العقل فی أحیان کثیرة لیسود منطق القوة والعدوان , واندلعت الحروب فی هذه المناطق أو تلک من العالم لتنتهی بعضها بحالة الاحتلال العسکری . وبالتأکید فأن فترة النزاعات المسلحة أو حالات الاحتلال العسکری شهدت العدید من الانتهاکات الخطیرة والاعتداء لحقوق الإنسان ,والمرأة بوصفها المکون والعنصر الآخر فی الحیاة الإنسانیة إلى جانب الرجل لن تکون بمنأى عن هذه الاعتداءات

االقرینة القانونیة ودورها فی التفریق القضائی

شکر محمود داؤود السلیم

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 47-80
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160549

أولت الشریعة الإسلامیة والتشریعات الوضعیة اهتماماً کبیراً بأدلة الإثبات، وذلک لعظمة الدور الذی تؤدیه فی إقامة العدل وإحقاق الحق، قال تعالى: ((یَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاکَ خَلِیفَةً فِی الْأَرْضِ فَاحْکُم بَیْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَى فَیُضِلَّکَ عَن سَبِیلِ اللَّهِ إِنَّ الَّذِینَ یَضِلُّونَ
عَن سَبِیلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِیدٌ بِمَا نَسُوا یَوْمَ الْحِسَابِ))( ).
وقال تعالى: ((یَا أَیُّهَا الَّذِینَ آمَنُوا إِن جَاءکُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَیَّنُوا أَن تُصِیبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِین

النظام القضائی فی المملکة العربیة السعودیة: نشأته وتطوره

عبد الرزاق خلف محمد الطائی

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 119-141
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160550

تقوم المملکة العربیة السعودیة بإنفاق ما یقرب من ملیاری دولار لإصلاح نظامها القضائی بما فی ذلک المحاکم والمؤسسات المرتبطة به ، فی محاولة منها لتبسیط الإجراءات القانونیة مما سیساعد بالتالی على تعزیز دور المحاکم فی البلاد والعمل على استقلال القضاء لجعل القرارات المتخذة بمنأى عن أی تأثیر خارجی علماً ان القضاء فی المملکة العربیة السعودیة یتمیز عن غیره من أنظمة القضاء فی البلاد العربیة بانتمائه إلى نظام یلزمه بتطبیق أحکام الشریعة الإسلامیة بصورة مباشرة باستثناء بعض اللجان الإداریة التی لها سلطة قضائیة ،لان السعودیة تأخذ بنظام تعدد جهات القضاء ، لکن تبقى المحاکم الشرعیة الجهة ذات الولایة العامة ، إما الجهات الأخرى فلها ولایة محدودة باقتصارها على فصل منازعات معینة على سبیل الحصر

مدى قانونیة القرارات الضریبیة الصادرة عن سلطة الائتلاف المؤقتة

عبد الباسط علی جاسم الزبیدی

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 181-198
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160551

بعد احتلال العراق عام 2003 من قبل الولایات المتحدة الأمریکیة والقوات المتحالفة معها اصدر مجلس الامن الدولی القرار ذی الرقم (1483) بتاریخ 22/5/2003, والذی اعتبر بموجبه ان الولایات المتحدة الأمریکیة وبریطانیا دولتی احتلال للعراق وعلى ضوء ذلک أصدر (بول بریمر) المدیر الإداری لسلطة الائتلاف المؤقتة العدید من القرارات ومن بین هذه القرارات (القرارات المتعلقة بالستراتیجیة الضریبیة للعراق), لذا یتطلب الأمر من المختصین فی المجال الضریبی من دراسة هذه القرارات من الناحیة القانونیة

حریة السفر والتنقل

سیفان باکراد میسروب

مجلة الرافدین للحقوق, السنة 14, العدد 42, الصفحة 241-295
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/alaw.2009.160552

یُعد الإنسان بطبیعته کائناً متحرکاً لابد له من التنقل والانطلاق من مکان إلى آخر حسب ما یرید وفی أی وقت یرید وبالوسیلة التی یرید ، وفی ذلک حمایة لصحته الجسمیة والنفسیة معاً. وبذلک تعد حریة السفر والتنقل من الحریات الشخصیة اللصیقة بالإنسان .
وتأتی الحریات الشخصیة التی تُعد من الحریات الأساسیة فی مقدمة الحریات باعتبارها شرط لإمکان التمتع بغیرها من الحقوق والحریات العامة الاخرى ، بل بمثابة العامود الذی تتکئ علیه جمیع الحریات الاخرى . إذن فما قیمة الإنسان إذا لم یقرر له حریة السفر فی الذهاب والإیاب فی داخل حدود البلد الذی یقیم فیه بصفة دائمة ، أو للسفر إلى البلدان الاخرى والعودة منها وفقاً لأحکام القانون